آخر الأخبار

عرض ملخص حول الحياة المدرسية

 

♦ تعريف الحياة المدرسية

الحياة المدرسية هي صورة مصغرة للحياة الاجتماعية حيث تهتم بالتنشئة الشاملة لشخصية المتعلم بواسطة أنشطة تفاعلية متنوعة تشرف عليها هيأة التدريس و الإدارة و يسهم فيها مختلف الشركاء.

هي تلك الحياة التي يعيشها المتعلم في الاوقات والاماكن المدرسيه (القسم ،الساحة، المطعم ،الرحلات المدرسية..) قصد تربيته وتعليمه من خلال جميع الأنشطة الدراسية والدينية والثقافية

هي الحياة التي يعيشها المتعلمات و المتعلمون في جميع الأوقات و الأماكن المدرسية قصد تربيتهم بواسطة أنشطة تفاعلية متنوعة تشرف عليها هيئة التدريس والادارة ويسهم فيها مختلف الشركاء.

الحياة المدرسية مناخ وظيفي مندمج في مكونات العمل المدرسي ويتكون من مجموع العلاقات الزمانية والمكانية والعلايقية والتنشيطية المكونة للخدمات التكوينية والتعليميةالتي تقدمها المؤسسة للتلاميذ باعتبارها حياة اعتياديةيعيشها المتعلمون داخل نسق منظم.

هي حياة يومية يعيشها المتعلمون كأفراد أسرة واحدة داخل فضاء مدرسي يؤهله للحياة ولكسب الآليات الضرورية للحياة خارج المدرسة

الحياة المدرسية هي  تلك الحياة التي يعيشها المتعلم داخل أسوار المدرسة في اوقات وأماكن مدرسية قصد التربية والتعليم والتنشئة الاجتماعية

الحياة المدرسية هي الحياة التي يعيشها المتعلم داخل اسوار المدرسة كمجتمع مصغر،بهدف تأهيله معرفيا وجدانيا ومهاريا للانسجام والتفاعل في حياته الاجتماعية بشكل سليم

الحياة المدرسية هي الحياة المصغرة للحياة  الاجتماعية التي يعيشها المتعلمون في جميع الاوقات  والاماكن المدرسية وهي تشتمل على جميع الأنشطة منهاالانشطة التي تتم داخل الفصل وهي الأنشطة الصفية

الحياة المدرسية هي مناخ وظيفي مندمج من مكونات العمل المدرسي/هي حياة اعتيادية يومية للمتعلم يعيشها اما فرديا او في اطار جماعة القسم

 

♦ مقومات الحياة المدرسية

جعل المتعلم في قلب الاهتمام والتفكير.

جعل المؤسسة فضاء خصبا يساعد على تحرير الطاقات الإبداعية.

تنشيط المؤسسة ثقافيا وعلميا ورياضيا و فنيا و إعلاميا.

الاعتناء بكل فضاءات المؤسسة وجعلها قطبا جذابا و فضاء مريحا.

اعتماد المقاربة التشاركية ومقاربتي الجودة و التقييم.

 

ترتكز الحياة المدرسية على مجموعة من المقومات الأساسيةتتمثل في مايلي:

🔸 الحياة المدرسية هي فضاء المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان.

ـ🔸هي مدرسة السعادة والأمان والتحرر والإبداع وتأسيس مجتمع إنساني حقيقي تتفاعل فيه جميع العلاقات والمهارات.ـ 

🔸هي مكان تحقيق الجودة من خلال إرساء الشراكة الحقيقية وإرساءفلسفة المشاريع.ـ

 🔸التركيز على المتعلم باعتباره القطب الأساس في العمليةالبيداغوجية عن طريق تحفيزه معرفيا ووجدانيا وحركيا وتنشيطيا.ـ

🔸 انفتاح المؤسسةعلى محيطها الاجتماعي والثقافي والاقتصادي.ـ تنشيط المؤسسة ثقافيا وعلميا ورياضيا وفنياوإعلاميا،وذلك من خلال تفعيل الأندية التربوية، وتسخير فضاء المؤسسة لصالحالتلميذ عن طريق تزيينها وتجميلها .

من مقوماتها :

🔸جعل المدرسة مصدر الامان والابداع بالنسبة المتعلم

🔸جعل المتعلم في قلب الاهتمام

🔸التربية على الديموقراطية

🔸تكريس السلوك الايجابي

🔸نشيط المجال الثقافي والعلمي والرياضي والفنية بخلق أندية  تربوية تكون مسخرة لمصلحةالمتعلم

 

♦ أهداف  الحياة المدرسية

اعمال الفكر والقدرة علي الفهم والتحليل النمو المتوازن عقليا ونفسيا ووجدانيا تنمية الكفايات والمهارات تكريس المظاهر السلوكية الايجابية الرغبة في الحياة المدرسية والاقبال عليها جعل الحياة المدرسبة والعمل اليومي للتلميذ مجالا للاقبال على   متعة التحصيل الجاد الاسمتاع بحياة التلمذة الاعتناء بكل فضاءات المؤسسة

تنمية الكفايات الخمس

التربية على القيم

التربية على الاختيار

سقل شخصية المتعلم في كل ابعادها

اكساب المتعلم المهارات الحياتية التي تساعده على الاندماج في الحياة العملية

الاستمتاع بحياة التلمذة

تنمية شخصية المتعلم واكسابه السلوك الايجابي

تحقيق اندماج المتعلم في الحياة الاجتماعية

التربية على القيم والتشبع بروح المواطنة

اعداد متعلمين للمواطنة المسؤولة

تنمية القيم والاتجاهات والميول والمهارات واساليب التفكير.

تمكين المتعلمين من   بناء شخصيتهم معرفيا ووجدانيا ومهاريا .

تمكنهم من التعرف على ذواتهم وميولاتهم وامكاناتهم.

 

تبني سلوكات ايجابيه من خلال التشبع بمجموعة من القيم

تنميه الكفاية التواصلية

التشجيع على العمل التشاركي

خلق بيئه امنه للتعلم

التربية على الممارسة الديمقراطية  وتكريس النهج الحداثي

-- جعل الحياة المدرسية عامة، والعمل اليومي للتلميذ خاصة، مجالا للإقبال على متعة التحصيل الجاد.

 

 كل نشاط لا يروم إلى اكساب المتعلم مهارات حياتية او اغناء الرصيد المعرفي للمتعلم؛ المرتبط بالسلوك و القيم... فانه لا يدخل في الحياة المدرسية

انشطة الحياة المدرسية يجب أن ترتكز على :

📌 المواطنة و الديمقراطية و حقوق الانسان من أجل خلق مواطن صالح.

 

📌 الانطلاق من حاجيات المتعلم و خصوصيات الوسط الذي يعيش فيه.

📌مبدأ الشراكة؛ المقاربة التشاركية.

 

♦ أنشطة الحياة المدرسية

 

 يمكن القول جميع الانشطة التي يمارسها المتعلم منذ خروجه من البيت ودخوله الى داخل اسوار المؤسسة

 

يمكن تقسيمها إلى 3 أقسام انشطة صفية والمندمجة والموازية

الانشطة الصفية :موزعةحسب المواد الدراسية وتنجز في وضعيات تعليمية تعلميةمعتلدة

-الانشطة المندمجة:تمارس خارج الزمن المدرسي الرسمي(انشطة التفتح-انشطة الدعم-انشطة التوجيه)

-الانشطة الموازية:التي تؤطرهامؤسسات المجتمع المدني

-انشطة ثقافية كالمسابقات الثقافية مسرحيات ...

- الانشطة الرياضية كالمقابلات

الانشطة الاجتماعية كالتبرع بالكتب والملابس

المسابقات الدينية كتجويد الآيات القرآنية ....

الإذاعة المدرسية

المسرح

البستنة

الخرجات والزيارات.....

 

♦ فضاءات  الحياة المدرسية

فضاءات الحياة المدرسية

كل فضاء تتم فيه أنشطة الحياة المدرسية

فضاءات المؤسسةساحة المؤسسة؛ المرافق الرياضية؛ المرافق الإدارية؛ قاعة متعددة الاختصاصات؛ المرافق الصحية.....

فضاءات خارجية:معاهد الموسيقى؛ المكتبات العمومية؛ المسارح؛ دور الشباب؛ الأندية الرياضية؛ مراكز التكوين.....

 

♦ آليات إنجاز أنشِطـة الحيـاة المدرسيـة

تنظيم الخرجات والرحلات التربوية.

تنظيم الورشات والمحترفات  التربوية.

إعداد وتنظيم الأشغال التطبيقية.

 تنظيم المسابقات الثقافية والفنية.

تقديم عروض سمعية وبصرية.

السهر على تنظيم الصحافة المدرسية.

تفعيل وتنشيط المسرح المدرسي.

إعداد المعارِض والمنتديات، والأبواب المفتوحة والملتقيات.

مقاربتين مهمتين لتفعيل الحياة المدرسية هما ..المقاربة التشاركية والمقاربة بالمشروع

 

💎 يجب إنجاز بطاقة  تقنية لكل نشاط يدخل في إطار تدبير و تنشيط الحياة المدرسية

👇🏻البطاقة التقنية👇🏻

🪄 أهداف النشاط.

🪄 المؤطرون و  الشركاء.

🪄التوقيت.

🪄الفئة المستهدفة.

🪄المدة الزمنية للنشاط.

🪄مراحل النشاط و اهداف كل مرحلة.

🪄تقويم النشاط: وضع مؤشرات تدل على نجاح هذا النشاط.

🎓 الكوتش

 

♦ معيقات تفعيل أنشطة الحياة المدرسية

من أهم المعيقات غياب فضاءات مخصصة لتفعيل أنشطة الحياة المدرسية كالمسارح

عدم سماح الآباء لأبنائهم بالمشاركة في الانشطة لا سيما خارج الغلاف الزمني للدرس والتحصيل

غياب الدافعية لدى الاطر و التحفيز

غياب المقاربة التشاركية والتواصلية

غياب تنويع الأنشطة

غياب تأهيل فضاء المؤسسة

الالتزام بالمقرارات والبرامج فقط

الرؤية السلبية للانشطة التربوية

عدم التوفر على الدعم المادي وافتقار جل المؤسسات للبنيات التحتية

غياب انخراط الشركاء

غياب التواصل الفعال لجمعية آباء و أمهات التلاميذ

ديدكتيكية مرتبطة بالمناهج ومادية ضعف البنيات التحتية.بشرية غياب متخصصين في المجال.إدارية عدم انخراط الفاعلين التربويين.اجتماعية التمثلات السلبية الآباء باعتبارها مضيعة للوقت وتؤثر على مستقبل الأبناء.


 

ليست هناك تعليقات