آخر الأخبار

الديداكتيك: تعريفه، مبادئه، هندسة وتدبير التعلمات، تخطيط التعلمات، خطوات الدرس

تعريف الديداكتيك:

الديداكتيك بصفة عامة هو علم التدريس، أو تدريس التخصصات الدراسية بالتفكير في كيفية تدريس مفاهيمها ومشاكلها وصعوبات اكتسابها، وتنقسم إلى:  

ديداكتيك عامة: تقدم المعطيات المشتركة لتدريس كل المواد بصفة عامة.

ديداكتيك خاصة: تخطيط التعليم والتعلم لمادة دراسية معينة.

مبادئ ديداكتيكية عامة:

التدرج والاستمرارية: الانتقال من البسيط إلى المركب.

التركيز على الكيف: التركيز على الكفايات الأساس والممتدة وليس كيفية التعلمات.

التنويع: تنويع طرائق التعلم ومتعة التعلم وكذيلك تنويع فضاءات التعلم.

التكامل بين الوحدات والمواد: تنمية الكفايات الممتدة ودمج المكتسبات.

التقويم: عملية توافق مختلف الأنشطة (التشخصي، التكويني، الإجمالي).

هندسة وتدبير التعلمات:

-          تدبير فضاء القسم: تفادي وضعيات الجلوس التقليدية في الصفوف، لأنها تشجع على التلقين والأستاذية، ويجب تنويع الوضعيات من أجل تيسير التواصل بين الأفراد، يمكن أيضا الاعتماد على فضاءات أخرى (مركز التوثيق، مكتبة، متاحف، منشآت اقتصادية أو فلاحية).

-          تدبير الزمن المدرسي: مراعاة متطلبات الحياة الاجتماعية والاقتصادية لمحيط المؤسسة واستعمال المرونة وعدم إرهاق المتعلم، والاستجابة لحاجياته النفسية أو الجسدية.

-          تقنيات التنشيط: المدرس ميسر، منشط ومسهل، بدل الملقي المحتكر للكلام، المصدر الوحيد للمعرفة، المتدخل والموجه في كل الجزئيات، يدير أنشطة الفصل اعتمادا على التسامح والتفهم والتواصل بين مختلف أفراد المجموعة، وعلى التعاقد حول الأهداف والقواعد. ومن تقنيات التنشيط الممكن استخدامها داخل الفصل: الزوبعة الذهنية، حل المشكلات، المحاكاة، لعب الأدوار، دراسة الحالة، الرسم والأعمال الفنية، الورشات، الموائد المستديرة، إلخ...

-          تدبير الكتاب المدرسي والتكنولوجيات الحديثة: ينبغي اعتماد المرونة في استخدام الكتاب المدرسي، وعلى المدرس الاطلاع على مختلف الكتب المدرسية المصادق عليها، والاعتماد ما أمكن على الوسائل الرقمية التفاعلية شريطة اعتماد وضعيات تعليمية ملاءمة وقريبة من محيط المتعلم.

-          الإدماج المدرسي للمتعلمين من ذوي الاحتياجات الخاصة: التعاون بين المدرسة والأسرة والمتخصصين في مجال الصحة من أجل تيسير إدماج هذه الفئة في الحياة المدرسية والمجتمعية.

تخطيط التعلمات:

يمكن تصنيف التخطيط إلى ثلاث أنواع: تخطيط طويل الأمد (تخطيط سنوي)، تخطيط متوسط المدى (التخطيط الخاص بوحدة دراسية)، التخطيط القصير المدى (تخطيط درس أو حصة دراسية).

كيفية تحضير البطاقة الديداكتيكية (الجذاذة):

أ‌-        المبادئ البيداغوجية الموجهة للأنشطة التعليمية التعلمية.
ب‌-    التخطيط المنهجي للدرس يتم انطلاقا من النقط التالية:
-          بناء التعلمات الأساسية (تشخيص المكتسبات، الاكتشاف والفهم، التدريس)
-          الإدماج الجزئي للتعلمات.
-          التقويم والدعم.
 
التقويم التشخصيي: حيث أن بناء الكفاية يستند إلى المكتسبات السابقة التي ينبغي التأكد من تحققها عبر تشخيص وجيز انطلاقا من أنشطة مناسبة.
أنشطة بنائية: بناء التعلمات الأساسية يتم باختيار وضعية تعليمية مشكلة وفهمها وتوضيحها للمتعلمين، ثم البدء في البحث (الوضعيات، التجارب).
تقويم التعلمات والدعم: التعرف على مدى تحكم المتعلم في المكتسبات من جهة، ومدى قدرته على إدماجها لحل وضعيات مشكلات جديدة من جهة ثانية، واللجوء إلى الدعم من أجل تصحيح وضبط التعلمات.
الإدماج النهائي للتعلمات: باقتراح وضعيات ومشاريع مرتبطة بمرحلة أو دورة أو سنة دراسية أو مرتبط بعدة مواد دراسية (إعداد محلة مدرسية، إعداد مطوية، إعداد مشروع، إبداع عمل فني، استجواب شخصية...)
 
خطوات الدرس:
1)      تشخيص المكتسبات السابقة: المدة حوالي 5 دقائق، يتم خلالها تذكر مفاهيم سابقة، تطبيق علاقة أو مفهوم...
2)      أنشطة الاستكشاف والفهم: وذلك عن طريق اقتراح وضعيات مشكلة، ملاحظة فرضيات البحث، ثم مأسسة وبنينة المفاهيم الجديدة.
3)      أنشطة التدريب: عن طريق تمارين تطبيقية، مسائل، وضعيات تطبيقية...
4)      أنشطة الإدماج: عن طريق حل وضعيات مشكلة تتيح للمتعلم إدماج التعلمات المرتبطة بوحدة تعليمية.
5)      أنشطة التقويم والدعم: من خلال أعمال فردية خاصة بالمتعلم، وضعيات – مشكلة، أو أنشطة للدعم.
6)      الإدماج النهائي: لا يتم بعد نهاية الدرس، بل بعد نهاية الفصل أو الوحدة الدراسية أو الدورة.

ليست هناك تعليقات