آخر الأخبار

المشروع البيداغوجي: مفهومه، ميكانيزماته وآليات تفعيله

ما هو المشروع البيداغوجي؟

المشروع البيداغوجي للأستاذ الممارس بالصف الدراسي هو عبارة عن خطة عمل إجرائية ممنهجة وموجهة تراعي تنويع المقاربات البيداغوجية و مبدأ التنوع في طرائق التنشيط و التدريس (ديداكتيك تدريس المادة المقررة ) تهدف إلى الارتقاء ببناء التعلمات في إطار تنزيل المقررات الدراسية والمناهج التربوية الرسمية ؛ و هي خطة عمل مرنة و مفتوحة للاجتهاد و تمتد على موسم دراسي بأكمله (يمكن الاستئناس بنماذج بيداغوجية جاهزة من تقديم السادة المفتشين لتطويرها و تكييفها).

 خطة صياغة المشروع البيداغوجي يجب أن تنطلق من أهداف و غايات واضحة و دقيقة قابلة للأجرأة على مستوى الممارسة الصفية لتطوير و تحسين مستوى التلاميذ و تعميم قدرتهم على البناء المعرفي و شحذ مهاراتهم الذاتية على التعلم و تهدف خلق التفاعل الجماعي على مستوى تدريس مادة معينة من مواد المناهج التربوية المقررة مع استهداف التلاميذ المتعثرين من أجل إدماجهم و ترقية أدائهم وهو أمر يدعو الأستاذ لنهج الأسلوب التنشيطي بشكل أساسي.

- ما هي آليات و ميكانيزمات أجرأة واستثمار المشروع البيداغوجي؟

ترتبط  آليات و ميكانيزمات الأجرأة من خلال:

- تنويع الطرائق و المقاربات البيداغوجية المعتمدة (العمل بالمجموعات المصغرة المزدوجة بين التفاعل الصفي و دينامية الجماعة وبين المؤهلات الذاتية للتلاميذ).

- تنويع طرائق التنشيط الصفية .

- توسيع هامش المبادرات لدى التلاميذ في البناء (البحوث – العروض – بلورة الملخصات -المسابقات – تحليل الوسائط الديداكتيكية.... )

- تكييف التعلمات مع مختلف مستويات التلاميذ خاصة اللغوية منها و مراعاة وتيرتهم في التعلم.

- الانطلاق من الإمكانات المتوفرة بالمؤسسة للتنشيط و بناء المعرفة (الوسائط الديداكتيكية – الكتب المدرسية - المكتبة الصفية القاعة متعددة الوسائط – الحقيبة الإلكترونية – الأشرطة الوثائقية ...).

 

ليست هناك تعليقات