آخر الأخبار

إلغاء التربية الإسلامية من الامتحانات الإشهادية يثير استياء فاعلين تربويين

صدرت مذكرة الامتحانات اليوم وفيها أخبار سيئة وخطيرة وهي:

أولا: إلغاء مادة التربية الإسلامية في الامتحان الإشهادي في الابتدائي

ثانيا: إلغاؤها من الامتحان الموحد على صعيد المؤسسة.

 

إن إلغاء مادة من "الإشهادي" لهو علامة على إهمالها وتهميشها،..

كيف يكون هذا لمادة تربوية تعليمية لها علاقة مباشرة بهوية الدولة وإمارة المؤمنين؟؟؟؟

أليس هذا مناقضا لتوصيات تقرير النموذج التنموي الذي صدر السنة الماضية ويؤكد على ضرورة تدريس مادة التربية الإسلامية؟؟؟

أبعث بهذا النداء العاجل إلى الهيئات التالية:

-       المنسقيات الجهوية لمادة التربية الإسلامية الإسلامية؛

-       شعب الدراسات الإسلامية في المراكز الجهوية؛

-       شعب الدراسات الإسلامية بالجامعات؛

-       المجالس العلمية بالمملكة وخاصة المجلس العلمي الأعلى؛

-       جميع هيئات المجتمع المدني؛

-       جميع الأساتذة وخاصة الجمعية الوطنية لأساتذة التربية الإسلامية؛

-       عموم الأساتذة والمهتمين

إن المادة في خطر، وكلنا معنيون بحمايتها وتثبيتها؛ وكلنا نتحمل المسؤولية التاريخية إذا تجاهلنا وأهملنا ...

فتحركوا وقوموا بالواجب .. عسى الله أن يكف عنا بأسهم ويرد كيدهم في نحورهم ...

 

نقلا عن المفتش أحمد محمد عروبي


ليست هناك تعليقات